الجمعة، 15 يوليو، 2011

فكرة حلم


فى ساعة من نهار يوم جلست فيه منفردة افكر.. فتنامى فى عقلى ذلك الحلم حتى صار كالعيان بتفاصيله الكاملة حال تحققه ونشوة ما بعد تحققه؛
انه لامر ممتع حقا ان تحلم ،
 وان يكون حلمك بامر تحبه،
 وان ما تحبه ليس بامر يسير المنال،
وقتها تشعر بان لك تلك الطاقة الكامنة والقوة المحركة التى تضعك على الطريق واضح الرؤى محدد الهدف، ولكن...
تبقى لعثرات الواقع تاثيرها السلبى..!
ترى..
ايهما يغلب الاخر؟!
طاقة الحلم الايجابية..؟!
ام احباط الواقع السلبى..؟!
وهنا ياتى دور الارادة التى تتباين من شخص لاخر...!